الرئيسية / عمل محبة للزواج / ايات قرانية للزواج من شخص معين

ايات قرانية للزواج من شخص معين

ايات قرانية للزواج من شخص معين

دعاء الزّواج من شخص معيّن
 يعتبر الإسلام الزّواج علاقةً رسميّةً بين رجل وامرأة، مبنيّةٌ على أساس الرّحمة والمحبّة، ويجب أن يتمّ ذلك الزّواج تحت شروط معيّنة. والإنسان يمكنه أن يدعو الله بما شاء من خيري الدّنيا والآخرة، كما في الحديث عن ابن مسعود، أنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – علّمهم التّشهد، ثمّ قال في آخره:” ثمّ ليتخيّر من المسألة ما شاء “، رواه مسلم. وقد صرّح أهل العلم بأنّ الدّعاء مستحبّ مطلقاً، سواءً أكان مأثوراً أو غير مأثور. ولايوجد نصّ صريح تحت باب الدّعاء للزواج من شخص معيّن في السّنة. ولكن للإنسان الدّعاء بما شاء، ومن أهمّ الأدعية المأثورة في هذا الباب، الدّعاء الذي علّمه النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – لمن سأله:” كيف أقول حين أسأل ربي؟ قال قل: اللهم اغفر لي، وارحمني، وعافني، وارزقني، فإنّ هؤلاء تجمع لك دنياك وآخرتك “، رواه مسلم من حديث طارق الأشجعيّ. ومن الآيات والأحاديث النّبوية الشّريفة التي تحثّ على الزواج والعفّة، قوله تعالى:” وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكَاحاً حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ “، النّور/33، وقوله صلّى الله عليه وسلّم:” ومن يستعفف يعفّه الله “، رواه البخاري من حديث حكيم بن حزام رضي الله عنه، وقوله تعالى:” وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ “، النّور/32، وقوله صلّى الله عليه وسلّم:” من أعطى لله، ومنع لله، وأحبّ لله، وأبغض لله، وأنكح لله، فقد استكمل إيمانه “، رواه الحاكم وصحّحه، ووافقه الذهبي، ورواه أحمد والترمذي، وحسّنه الأرناؤوط والألباني. والالتزام بالمأثور من الدّعاء، والحضّ عليه، والاستغناء به عن غيره هو الأولى، مثل دعاء:” اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي، واجعل الحياة زيادةً لي في كل خير، واجعل الموت راحةً لي من كل شرّ. اللهم إنّي أسألك من الخير كلّه، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشرّ كلّه، ماعلمت منه وما لم أعلم “. ومن الأدعية النّافعة في كلّ شيء:” لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين “، فقد روى الإمام أحمد، والتّرمذي، وغيرهما، أنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – قال:” دعوة ذي النّون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت، سبحانك إنّي كنت من الظالمين، فإنّه لا يدعو بها مسلم في شيء قطّ إلا استجاب له “، ومنها قوله صلّى الله عليه وسلّم:” يا حيّ يا قيوم، برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كلّه، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين “، رواه النّسائي والبزار بإسناد صحيح.

حكم الدّعاء لتعجيل الزّواج
 الزّواج نوع من أنواع الرّزق، وسيأتي المسلم ما كُتب له منه، ولكن هذا لا يعني أن يترك المسلم الأسباب، بل عليه أن يؤدّي دوره، ويفوّض أمره إلى الله بعدها، كما في الحديث الذي رواه مسلم عن أبى هريرة رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” احرص على ما ينفعك، واستعن بالله، ولا تعجز… إلى آخر الحديث “. والدّعاء من أعظم هذه الأسباب، ولا حرج في الدّعاء بتعجيل الزّواج، وغيره من خير الدّنيا والآخرة، روى أحمد وابن ماجه، وصحّحه الألباني، عن عائشة رضي الله عنها، أنّ رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – علّمها هذا الدّعاء:” اللهم إنّي أسألك من الخير كلّه، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشرّ كلّه، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم… إلى آخر الحديث “، وهذا لا ينافي ما ورد من النّهي عن تعجّل الإجابة، فذلك تعجّل مخصوص بيّنه الحديث الذي رواه مسلم، عن أبى هريرة رضي الله عنه، عن النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – أنّه قال:” لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم، ما لم يستعجل، قيل: يا رسول الله ما الاستعجال؟ قال: يقول: قد دعوت، وقد دعوت، فلم أر يستجب لي، فيستحسر عند ذلك ويدع الدّعاء “، أي تعجّلاً يؤدّي إلى اليأس والانقطاع عن الدّعاء. ولا يوجد دعاء أو ذكر خاصّ بالزّواج، ولكن للمسلم أن يدعو بما يتيّسر له ممّا يناسب المقام

دعاء العاقد للزّوجين بعد العقد
 من المستحبّ الدّعاء للزّوجين بالبركة والخير بعد عقد النّكاح، بدليل قوله – صلّى الله عليه وسلّم – لهذا الدّعاء، ففي المغني لابن قدامة:” ويستحبّ أن يقال للمتزوّج: بارك الله لك، وبارك عليك، وجمع بينكما في خير وعافية “. وقد روي أنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال:” ما هذا، فقال: إنّي تزوّجت امرأةً على نواة من ذهب، فقال: بارك الله لك، أولم ولو بشاة “، متّفق عليه. وفي المصنّف لابن أبي شيبة، أنّ عقيل بن أبي طالب تزوّج امرأةً من بني جشم، فدعاهم فقالوا: بالرّفاء والبنين، فقال: لا تقولوا ذاك، قالوا: كيف نقول يا أبا يزيد، قال: تقولون:” بارك الله لك، وبارك عليك، فإنّا كنّا نقول أو نؤمر بذلك

أدعية التّهنئة بالمولود الجديد
 قد جاء في كتاب الأذكار للإمام النّووي، قال:” يستحبّ تهنئة المولود له، قال أصحابنا: ويستحبّ أن يهنّأ بما جاء عن الحسن البصري، أنّه علّم إنساناً التّهنئة، فقال: قل: بارك الله لك في الموهوب لك، وشكرت الواهب، وبلغ أشدّه، ورزقت برّه. ويستحبّ أن يردّ على المهنّئ، فيقول: بارك الله لك، وبارك عليك، أو جزاك الله خيراً، ورزقك مثله، أو أجزل ثوابك، ونحو ذلك

Bildergebnis für ‫ايات قرانية للزواج من شخص معين‬‎

ايات قرانية للزواج من شخص معين

 

يعدّ التضرّع لله عزّ وجل من الأمور الواجبة علينا في كلّ أمرٍ ليكتب الله لنا الخير فيه حتّى في أمر الزواج؛ فلتسهيل أمور الزّواج يُنصح بالدّعاء لله عند الفجر لأنّه من أكثر الأوقات استجابةً للدعاء؛ ففيه تفتح أبواب السماوات السبع ويتجلّى الله على عباده.

أدعية لتيسير الزّواج
 قبل البدء بالدّعاء لا بُدّ من تعظيم الخالق، والصّلاة على سيّد الأنام سيّدنا وحبيبنا محمّد عليه أفضل الصّلاة والسّلام، ومن ثمّ قول الأدعية التّالية:

 اللهمّ لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك، اللهمّ صلّ وسلّم على سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين. يا ربّ يا أرحم الراحمين يا ذا الجلال والإكرام، يا ربّ يا حيّ يا قيّوم اللهمّ صلّ وسلّم وبارك على النبيّ الكريم، أسألك بكلّ اسمٍ هو لك سمّيت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علّمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أسألك باسمك الأعظم الّذي إذا دعيت به أجبت وإذا سُئلت به أعطيت أن ترزقني يا رب زوجاً صالحاً طيّباً مقيماً للصّلاة، واجعلني مقيمٌ الصّلاة ومن ذريّتي، ربّنا وتقبّل دعائي وارزقنى يا ربّ زوجاً يخافك، وارزقني زوجاً يتقيك فيّ. أسألك بعزّك الّذي لا يرام وبملكك الّذي لايضام وبنور وجهك الّذى ملأ أركان عرشك أن ترزقني الزّوج الصالح الّذي تحبّه وترضاه لي، وارزقني منه بالذريّة الصّالحة والطيّبة، يا رب ارزقني ولا تحرمني، واسترني ولا تفضحني، وعفّني وحصنّي في الدّنيا والآخرة، واكفني بحلالك عن حرامك، واغنني بفضلك عمّن سواك يا رحيم يا قادر يا ذا الجلال والإكرام أسألك أن ترزق بنات المسلمين بالأزواج الصّالحين عاجلاً غير آجل، إنّك على ما تشاء قدير، اللهمّ أصلح زوجات المسلمين وأزواج المسلمات، وارزق شباب المسلمين، وعفّ بنات المسلمات. اللهمّ يا جامع النّاس ليومٍ لا ريب فيه اجمعني مع من تحب وترضى في الدّنيا والآخرة، يا من أمره بين الكاف والنون، ويقول للشيء كن فيكون، ارزقني بزوجٍ صالح وذريّة صالحة تقرّ بها عيني وعين أبي وأمّي وكلّ من يهمّه أمري يا ودود يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد يا فعّال لما تريد. اللهمّ زدني قرباً إليك، اللهمّ اجعلني من الصابرين، واجعلني من الشّاكرين، واجعلني فى عيني صغيراً، وفي أعين الناس كبيراً، اللهمّ اغفر ذنبي، وطهّر قلبي، وحصّن فرجي، اللهمّ سخّر لي زوجاً صالحاً، اللهمّ جمّله في نظري، وجمّلني في نظره. اللهمّ إنّي أسألك بأنّي أشهد أنّك أنت الّذي لا إله إلّا أنت الأحد الصمد، الّذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد، اقض حاجتي، وآنس وحدتي، وفرّج كربتي واجعل لي رفيقاً صالحاً كي نسبّحك كثيراً ونذكرك كثيراً فأنت بي بصيرا.ً أنت الله الواحد الأحد الفرد الصّمد الّذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد. اللهمّ فرّج كربنا، واكشف غمّنا، وارزقنا من حيث لا نحتسب، الله باسمك الوهّاب الرزاق ارزقني وأخواتي بالزّوج التّقي النّقي إنّك على كلّ شيءٍ قدير. وأسألك بأسمائك يا جليل، يا جميل، يا كفيل، يا عزيز، يا لطيف، يا مليك، يا ظهير، يا منير، يا نصير، يا معين. لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين. سبحانك لا إله إلّا أنت الغوث دليل المتحيّرين، يا غيّاث المستغيثين، يا صريخ المستصرخين، يا أمان الخائفين، يا عون المؤمنين، يا راحم المساكين، يا مجير المستجيرين، يا ملجأ العاصين. لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين. سبحانك لا إله إلّا أنت الغوث الغوث، اللهمّ ارحم ضعفي يا أكرم الأكرمين، يا ربّ العالمين زوّجني ياكريم. اللهمّ يا من قلت ومن يتقّ الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب اجعل لي مخرجاً يا رب، وارزقنى من حيث لا أحتسب، اللهمّ يا من قلت في كتابك الكريم: “قلت استغفروا ربّكم إنّه كان غفّارا، يرسل السّماء عليكم مدراراً، يمددكم بأموال وبنين، ويجعل لكم جنّاتٍ ويجعل لكم أنهارا” استغفر الله العظيم الحيّ القيّوم الّذي لا إله إلّا هو وأتوب إليه، يا ربّ فرّح قلوبنا عاجلاً غير آجلاً. اللهمّ يا من لطفت بعظمتك دون اللطفاء، وعلمت ما تحت أرضك كعلمك بما فوق عرشك، وكانت وساوس الصّدور كالعلانية عندك، وانقاد كلّ شيء لعظمتك، وصار أمر الدّنيا والآخرة كلّه بيدك، اجعل لي من كلّ همٍّ وغم أصبحت فيه فرجاً ومخرجاً. اللهمّ إنّك تسمع كلامي، وترى مكاني، وتعلم سرّي وعلانيّتي، ولا يخفى عليك شيء من أمري، وأنا البائس الفقير، والمستغيث المستجير، والوجل المشفق، المقرّ المعترف إليك بذنبه، أسألك مسألة المسكين، وأبتهل إليك ابتهال المذنب الذليل، وأدعوك دعاء الخائف الضرير دعاء من خضعت لك رقبته وذلّ لك جسمه ورغـم لك أنفه. اللهمّ يا دليل الحائرين، ويا رجاء القاصدين، ويا كاشف الهمّ، ويا فارج الغم، اللهمّ زوّجنا واغننا بحلالك عن حرامك يا الله يا كريم يا ربّ العرش المجيد ارحمنا برحمتك يا أرحم الرّاحمين، اللهمّ إنّي أسألك باسمك العليم إنّك عالمٌ بحالي، فبرحمتك يا رب يا رب يا رب زوّجني برجلٍ صالح يستر عليّ، ويكون قرّة عينٍ لي وأكون قرّة عينٍ له يا رب يا رب يا رب. اللهمّ إنّي أسألك باسمك الأعظم الّذي إذا سألك به أحد أجبته، وإذا استغاثك به أحد أغثته، وإذا استنصرك به احد استنصرته أن تزوّجني يا رب يا رب يارب يا أرحم الرّاحمين يا أرحم الرّاحمين يا أرحم الرّاحمين، يا ذا الجلال والإكرام يا ذا الجلال والإكرام يا ذا الجلال والإكرام. اللهمّ إنّي أسألك بدعاء ذي النّون يوم دعاك في ظلمات ثلاث: ظلمة الليل، وظلمة البحر، وظلمة بطن الحوت فاستجبت له وأنجيتة، لا إله إلّا أنت إنّي كنت من الظّالمين، لا إله إلّا أنت إنّي كنت من الظّالمين، لا إله إلّا أنت إنّي كنت من الظّالمين، اللهمّ ارزقني أنا وأخواتي بأزواجٍ صالحين عاجلاً غير آجلاً. إنّك سميع الدّعاء. يا ربّ سبحانك قلت وقولك الحقّ أنا عند ظنّ عبدي بي، وأنا عندي حسن ظنٍّ بك، ويقين بالإجابة وأنّك على ما تشاء قدير، يا أرحم الرّاحمين. وصلّ اللهمّ وسلّم على سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وسلّم.

ايات قرانية للزواج من شخص معين

Ähnliches Foto

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *